سیاسةأمنمجتمعtopأخبار

وزير الداخلية بالوكالة يلتقي مع وفد رفيع للاتحاد العالميّ لعلماء المسلمين

كابول/١٨ جمادى الأولى/ باختر

وصف وزير الداخلية بالوكالة خليفة سراج الدين حقاني، خلال لقائه مع وفد رفيع للاتحاد العالميّ لعلماء المسلمين، زيارة هذا الوفد للبلاد بأنها وسيلة جيدة لربط أفغانستان بالعالم الإسلامي.

وقال السيد حقاني خلال اللقاء، إننا نشعر بألم المسلمين الفلسطينيين المضطهدين المعانون جراء مظالم المحتليين اليهود.

وأعرب معاليه عن أمله في أن تتحرر الأرض الفلسطينية من قبضة الإحتلال نتيجة لمقاومة الفلسطينيين.

وأضاف أيضا بأن مستقبل البلاد في أيدي علماء ربانيين، حيث يمكنهم فهم مصالح وأولويات البلاد بشكل أفضل.

خلال اللقاء، تحدث الدكتور علي قره داغي نيابة عن الوفد المذكور ووصف نضال وجهاد الأفغان من أجل الاستقلال والحرية في أفغانستان بأنه شعلة لمسلمي العالم وانتصار تاريخي للعالم الإسلامي.

وذكر القضية الفلسطينية أنها تعتبر الألم المشترك للأمة الإسلامية.

وفي عرض إشارته إلى المساعدات التي تقدمها قطر لأفغانستان، أكد قره داغي على استمرار التعاون مع أفغانستان.

وفي الوقت ذاته قال الشيخ الدكتور نواف التكروري رئيس هيئة علماء فلسطين أثناء اللقاء، إن الشعوب المضطهدة في العالم تستلهم وتتأسى بنضال وبطولات الأفغان على مدى العقدين الماضيين.

وأضاف أيضا، إن نضال الشعب الفلسطيني والمجاهدين ضد المستبدين مستمر، وعلى جميع مسلمي العالم أن يؤدوا مسؤلياتهم تجاه نصرة المسلمين المضطهدين.

جدير بالذكر أن وزير الداخلية بالوكالة قدم الشكر الجزيل لدولة قطر على مساعدتها لضحايا زلزال هرات وعلى النصائح الطيبة التي قدمها الوفد من رابطة علماء العالم الإسلامي.

أحمد أحمدي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى