أخبارسیاسةtop

وزارة خارجية الإمارة الإسلامية تنتقد قرار الولايات المتحدة باستخدام حق النقض (الفيتو) لمنع مجلس الأمن الدولي من تمرير مشروع قرار يطالب بوقف إطلاق النار

كابول/٢٥ جمادى الأولى/ باختر

أدانت وزارة خارجية إمارة أفغانستان الإسلامية قرار الولايات المتحدة باستخدام حق النقض (الفيتو) ضد قرار وقف إطلاق النار في غزة لمنع مجلس الأمن الدولي من تمرير مشروع قرار يطالب بوقف إطلاق النار.

وذكرت المتحدث باسم وزارة الخارجية على صفحته في ( X ) تويتر، أن وزارة خارجية إمارة أفغانستان الإسلامية تعتبر موقف الولايات المتحدة مؤسفا ومدانا، والتي استخدمت حق النقض (الفيتو) ضد القرار في غزة، خلافا لمجلس الأمن والإجماع الدولي، وطلب بوقف إطلاق النار الفوري.

وأضاف، أن الولايات المتحدة بذلك تكون قد شاركت بشكل علني لدعم حملة الإبادة المستمرة بحق غزة.

وقال أيضا إن هذا القرار يظهر من جديد أن حكومة الولايات المتحدة تستخدم الهياكل الدولية لأغراضها السياسية ضد حقوق الإنسان.

وأضاف أنه بدلا من إدانة ومحاكمة مجرموا الحرب في فلسطين بمناسبة يوم حقوق الإنسان وإضافتهم إلى قائمة عقوبات، قامت وزارة الخزانة بفرض عقوبات على عدة مسؤولين آخرين في الإمارة الإسلامية، وهو ما يظهر أن الولايات المتحدة تستخدم حقوق الإنسان كضريعة سياسية.

وقال إن الإمارة الإسلامية تثمن وتقيم موقف الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، التي اعتمدت توافقا مبدئيا ضد جرائم الحرب التي ترتكبها القوات الصهاينة، والمطالبة بوقف دائم لإطلاق النار ودعم الحل الدائم للقضية الفلسطينية.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية أنه تم إختطاف الإنسانية بأسرها كأغراض سياسة من جهة واحدة، وهو ما يظهر الوجه الغير العادل للنظام الدولي الحالي، ويدمر ما تبقى من مصداقية ضعيفة لهياكل الدفاع عن حقوق الإنسان، ويظهر الحاجة الشديدة إلى نظام دولي عادل.

أحمد أحمدي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى