مجتمعالثقافاتtopأخبارسیاسة

وزارة الإعلام والثقافة تحتفل باليوم العالمي “للغة الأم” في كابول

كابول/11 شعبان/ باختر

احتفلت وزارة الثقافة والفنون باليوم العالمي “للغة الأم” في كابول.

ووفقا لمراسل وكالة أنباء باختر الإعلامية؛ أنه في اللقاء الذي نظم بهذه المناسبة، قال الملا خير الله خيرخواه وزير الإعلام والثقافة بالوكالة، إن لغات وقبائل أفغانستان هي فخر البلاد وجاذبيتها وجمالها، وتنوع اللغات والألوان من علامات قدرة الله عزوجل.

وأوضح الملا خير الله خيرخواه، أنه في السابق كانو يشجعون التحيز والعنصرية على أساس اللغات والأشكال، ولكن بعد تولي الإمارة الإسلامية للزمام الحكم بدأت بتعزيز لغات البلاد بشكل الذي تؤدي إلى الوحدة الوطنية والوحدة بين القبائل المختلفة والألسنة  المختلفة.

وأكد معالي الوزير على تولي هذه الوزراة اهتماما خاصا بتنمية وحماية جميع لغات البلاد ويدعم أنشطة كافة المؤسسات والجمعيات الوطنية والدولية في هذا الشأن، كما يطلب تعاون المتبادل مع الوزارة في هذا الشأن.

وبدوره قال نائب الوزير للفن والثقافة بوزارة الإعلام والثقافة المولوي عتيق الله عزيزي، إن إمارة أفغانستان الإسلامية، وخاصة وزارة الإعلام والثقافة، عازمة على تعزيز جميع اللغات في البلاد والحفاظ على القيم الإسلامية والأفغانية.

كما أكد المولوي ضياء الحق حقمل، القائم بأعمال وكالة الشؤون الإعلامية بوزارة الإعلام والثقافة ورئيس وكالة أنباء باختر الإعلامية على تطوير لغات البلاد والحفاظ عليها، وأنه في العقدين الماضيين، بُذلت جهود كثيرة لتقسيم الأفغان على أساس اللغة، ولكن مع تولي الإمارة الإسلامية، أُحبطت مؤامرة الأعداء، وحاليا تبذل الجهود في البلاد لتعزيز جميع اللغات والحفاظ عليها ولتكون سببا في وحدة الأمة الأفغانية.

وفي السياق ذاته قال القارئ محمد يوسف أحمدي، الرئيس العام للإذاعة والتلفزيون الوطني الأفغاني، إن اللغة ليست معيار الفضيلة والتفوق، بل الإنسانية والتقوى أساس القرب لله عزوجل، ولا ينبغي توهين أو تحقير أحد على أساس اللغة.

وجدير بالذكر أن يوم 21 شباط/فبراير، والذي يوافق الثاني من شهر الحوت؛ هو “يوم اللغة الأم” الذي أطلقت عليه منظمة الأمم المتحدة للعلوم والتربية والثقافة (اليونسكو) ويتم الاحتفال بهذا اليوم كل عام في البلاد وفي جميع أنحاء العالم.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى