أخبارسیاسةtop

مولوي عبد الكبير: تم حاليا تصحيح وتعديل أفكار الشعب الأفغاني من دعاية الاحتلال الغاشم

كابول/20 ذوالقعدة/9 جوزاء/ باختر

قال نائب رئيس الوزراء للشؤون السياسية المولوي عبد الكبير في لقاء مع المسؤولين المحليين في ولاية باروان اليوم في قصر سبيدار، إنه مع تولي الإمارة الإسلامية حكم البلاد تم تحرير وتصحيح أفكار الشعب الأفغاني من دعاية الاحتلال الغاشم، كما أن الشعب متعاون مع النظام الإسلامي.

خلال اللقاء، شارك مسؤولو ولاية باروان معلومات مع معالي نائب للشؤون السياسية حول الوضع الأمني ​​والاقتصادي والاجتماعي في الولاية، وقالوا إن الأمن حاليا مستتب في الولاية والمواطنين متعاونين مع إدارة الولاية.

كما طالب المسؤولون من الإمارة الإسلامية إيلاء اهتمام خاص لمشاريع التنمية وإعادة الإعمار في الولاية.

وقالوا إن إصلاح الطرق وبناء الجدران الاستنادية والجسور والعيادات من مطلبات واحتياجات الأساسية لسكان باروان.

وفي الوقت ذاته، أعرب المولوي عبدالكبير إلى جانب امتنانه لجهود وخدمة المسؤولين الولاية، قال إن الولايات المركزية بما في ذلك ولايات باروان وكابيسا وبانجشير تحظى باهتمام جاد وسيتم اعطاء الأولوية لمطالب الناس في جميع الجوانب.

وطالب جميع المسؤولين بالتعامل الحسن واللطف في جو من التعاون مع الشعب ومعالجة مشاكلهم.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى