أخبارسیاسةمجتمعtop

مولوي عبد الكبير: تحدثنا مع جمعيات خيرية محلية وأجنبية لتقديم مساعدات عاجلة للمحتاجين

كابول/21 ذوالقعدة/10 جوزاء/باختر

تحدث المولوي عبد الكبير، نائب رئيس الوزراء للشؤون السياسية، مع جمعيات خيرية محلية وأجنبية خلال اللقاء حول المساعدات العاجلة للمحتاجين.

وبحسب تصريحات القصر الرئاسي، أن المولوي عبد الكبير، بحضور رئيس مجلس علماء بغلان، التقى بعدد من العلماء والشخصيات العلمية على حدة.

وخلال اللقاء أشار علماء بغلان إلى الخسائر البشرية والمالية الناجمة عن الفيضانات الأخيرة في مناطقهم، مشيرين إلى ضرورة تقديم المزيد من المساعدات للعائلات المتضررة وتشجيع الإدارات المتعاونة على تعزيز مستوى المساعدات.

كما شاركوا مقترحاتهم مع نائب للشؤون السياسية بشأن تشييد طريق من مديرية نهرين إلى مديرية بركة وإنشاء سدود في عدد من مناطق بغلان لمنع الفيضانات في الولاية.

وعلى صعيد آخر، قال عدد من الشيوخ والشخصيات العلمية، إن سكان كابول ومناطق أخرى من البلاد سعداء باستمرار المشاريع التنموية، وأن مدينة كابول تتجه نحو التطور والجمال العمراني.

وأضافوا أن الشعب لا يريد الحرب، واستقرار وتطور النظام هو لصالح البلاد والشعب، ويعملون معا لحمايته واستقراره.

وفي السياق ذاته، دعا معالي المولوي عبد الكبير المولى جل في علاه أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته، كما أعرب عن خالص تعازيه لأسرهم، مضيفًا أن إمارة أفغانستان الإسلامية تقدر نصائح واستشارة جميع المواطنين وتهتم بآراء الشعب في شؤونها.

وذكر معاليه، أنه تحدث مع جمعيات ولجان خيرية محلية وأجنبية لتقديم مساعدات عاجلة للمحتاجين والمتضررين، وأن إمارة أفغانستان الإسلامية تشكر جميع الدول والمنظمات الإنسانية الدولية والتجار المحليين الذين قدموا مساعداتهم للمناطق المتضررة جراء الفيضانات في وقتها المحدد.

وأضاف معاليه أيضا، أن إمارة أفغانستان الإسلامية تحاول توفير حياة كريمة للشعب والآن تركز الحكومة على المشاريع الهامة لتوفير فرص العمل للمواطنين.

وفي نهاية اللقاء أكد نائب للشؤون السياسية للحاضرين أنه سيتم النظر في مقترحاتهم والبحث عن الحلول.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى