أخبارسیاسةتعليمtop

مولوي عبد الكبير: الإمارة الإسلامية تعتبر قطاع التعليم جزءا هاما من المجتمع

كابول/11 ذوالقعدة/31 ثور/ باختر

التقى المولوي عبد الكبير نائب رئيس الوزراء للشؤون السياسية بعدد من زعماء ووجهاء قبائل باكتيكا وباكتيا في اجتماعين منفصلين.

وفقا لتصريحات القصر الرئاسي، إن زعماء ووجهاء قبائل بكتيكا طلبوا خلال اللقاء حل المشاكل التعليمية والصحية وإصلاح الطرق العامة وغيرها من المجالات، وقالوا إن ولاية بكتيكا محرومة من الجانب التنموي.

كما قدموا مقترحاتهم ومطالباتهم إلى نائب رئيس الوزراء للشؤون السياسية بهدف استئناف المشاريع غير المكتملة في الولاية وتوفير الخدمات الصحية في المناطق النائية.

وفي السياق ذاته، شارك عدد من الزعماء ووجهاء القبائل في منطقة زازاي أريوب بولاية باكتيا مشاكل واقتراحات سكان هذه المديرية وطالبوا بتنفيذ مشاريع البناء في المديرية.

وعلى صعيد آخر، قال معالي النائب المولوي عبد الكبير أن الإمارة الإسلامية مسؤولة عن خدمة الشعب الأفغاني، وأضاف أن الحكومة تقدم ذات الخدمات لجميع المناطق دون تمييز.

وأضاف معاليه أن الإمارة الإسلامية تهتم بقطاع التعليم باعتباره جزءا هاما من المجتمع وتبذل قصارى جهدها لتقديم أفضل خدمات للشعب الأفغاني كل عام وتوسيع نطاق التعليم ليشمل المناطق النائية.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى