سیاسةtopأخبار

زمير كابولوف: على حكومات العالم الحفاظ على العلاقات مع الحكومة الأفغانية من خلال الآليات الثنائية بدلا من آليات الاتصال المتعددة الأطراف

كابول/15 شوال/ باختر

التقى وزير الخارجية لإمارة أفغانستان الإسلامية بالوكالة المولوي أمير خان متقي، في مكتبه مع السيد زامير كابولوف الممثل الخاص للرئيس الروسي في أفغانستان.

خلال اللقاء، تمت مناقشة القضايا السياسية والاقتصادية الثنائية بين كابول وموسكو، والاجتماع المقبل بمشاركة ممثلين خاصين لإمارة أفغانستان الإسلامية بمبادرة من الأمم المتحدة، كما تمت مناقشة القضايا الإقليمية.

وأعرب المولوي أمير خان متقي عن تقديره لموقف روسيا الداعم في الاجتماعات الإقليمية والدولية مؤكدا على مواصلة تعزيز العلاقات السياسية والتجارية بين البلدين.

وأضاف معالي الوزير أن علاقات أفغانستان مع دول المنطقة في إزدهار، وفي الوقت الحالي، لدى أفغانستان سفارات نشطة مع جميع دول المنطقة.

وقال وزير الخارجية بالوكالة أيضًا إن الحكومة الأفغانية تجري محادثات مع الأمم المتحدة وستعبر عن موقفها بعد التوضيح الكافي حول جدول أعمال وتشكيلة الاجتماع المقبل في الدوحة.

وفي السياق ذاته أكد الممثل الخاص لرئيس روسيا خلال اللقاء؛ أن أي اجتماع يعقد بشأن أفغانستان يجب أن يتم بموافقة الحكومة الأفغانية.

وقال السيد كابولوف أيضًا إنه من المهم أن تحصل الأمم المتحدة على موافقة الحكومة الأفغانية في اجتماع الدوحة المقبل.

وأكد أن عقد مثل هذه الاجتماعات دون موافقة الحكومة الأفغانية لم تؤدي إلى أي نتيجة.

وأضاف سعادته أيضًا أنه يتعين على حكومات العالم الحفاظ على العلاقات مع الحكومة الأفغانية من خلال الآليات الثنائية بدلا من آليات الاتصال المتعددة الأطراف.

وشدد كابلوف، أنه يتعين على الولايات المتحدة إطلاق سراح الأصول “الأموال” المجمدة في أفغانستان وإنهاء العقوبات الأحادية وغير القانونية المفروضة على النظام المصرفي والوفاء بمسؤولياته.

جدير بالذكر، أن كابولوف أعرب خلال اللقاء عن أمله في أن يقوم رئيس وزير خارجية أفغانستان بزيارة موسكو خلال هذا العام.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى