topأخبارسیاسةبيانات

بيان لإمارة الإسلامية في الذكرى الخامسة والثلاثين لانسحاب الجيش الأحمر للاتحاد السوفييتي السابق من أفغانستان

كابول/5 شعبان/ باختر

بسم الله الرحمن الرحيم

صادف يوم أمس الذكرى الخامسة والثلاثين لهزيمة وانسحاب الجيش الأحمر التابع للاتحاد السوفييتي السابق من أفغانستان.

تعتبر إمارة أفغانستان الإسلامية هذا اليوم من أعظم الأعياد في تاريخ البلاد ويوم الشكر لله عزوجل، حيث قام قادة إمارة الإسلامية بتهنئة الشعب الأفغاني المجاهد بهذه المناسبة.

والحقيقة أن حرية وهوية الدول مرتبطة بشجاعتها ومجاهديها وجهودها، ولله الحمد والمنة، وخلال القرن الماضي، وبنصر الله ومعيته انتصر الأفغان في الميادين الجهادية ثلاث مرات، وحاذوا على الحرية والاستقلال لبلادهم.

إن تحرير أفغانستان من الاحتلال للمرة الثالثة بنصر الله عزوجل من الأدلة الواضحة على أهمية الإستقلال لدى الأفغان، حيث لا يزال شعور الأفغان والرغبة والتصميهم والتزام بذالك قوي بحماية دينهم ووطنهم.

ويجب على الدول المعتدية أخذ الدروس والعبر لغزواتهم المتتالية لأفغانستان خلال القرن الماضي وتصدي الأفغان الناجح لذالك، وعليهم أن يفكروا ألف مرة قبل أي عدوان على أفغانستان والشعب الأفغاني في المرة القادمة.

الشعب الأفغاني بطبيعتهم محبون للسلام والإستقرار والعيش بسلام ولكن للأسف الشديد في كل مرة تحاول الدول المعتدية السلام والأمن والأمان إلى حرب دامية بسبب بغضهم وحقدم وطمعهم الجشع حيث يتعرض الأفغان إلى اضطهاد وتعذيب لسنوات.

وينبغي لشعب الأفغاني المسلم والمتحمس والغيور لدينهم ووطنهم أن يكونوا متيقضين  للمؤامرات الأعداء في المستقبل كما كان في الماضي، وأن يخطوا على نهج أجدادهم من خلال الحفاظ والتزام القوي على الدين الإسلامي ووحدتهم الوطنية وحرية بلادهم، وماذالك على الله بعزيز.

إمارة أفغانستان الإسلامية

أحمد أحمدي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى