أخبارأمنالثقافاتtop

بعد تولي الإمارة الإسلامية حكم البلاد تم منع تهريب 1500 قطعة أثرية تاريخية

كابول/10 ذوالقعدة/30 ثور/ باختر

أعلنت وزارة الإعلام والثقافة أنه منذ تولي الإمارة الإسلامية حكم البلاد تم منع تهريب 1500 قطعة أثرية تاريخية من البلاد حتى الآن.

قال الملا خير الله خيرخواه وزير الإعلام والثقافة بالوكالة، بمناسبة اليوم العالمي للمتاحف في العاصمة كابول، وخلال حفل افتتاح معارض العصر الإسلامي الذهبي والعصر البرونزي وآي خانوم، إنه خلال هذه الفترة، تم جمع ونقل 5000 قطعة أثرية تاريخية من جميع أنحاء البلاد إلى المتحف الوطني للبلاد.

وأضاف معالي الوزير، أنه تم أيضا بعد تولي الإمارة الإسلامية، إعادة ترميم حوالي 2000 معالم التاريخية.

كما أكد معالي الوزير، أن القطع الأثرية التاريخية المهربة إلى خارج أفغانستان هي الثروة والممتلكات الوطنية لأفغانستان، وطالب المنظمات الدولية ذات الصلة بمساعدتهم في إعادة هذه القطع الأثرية وسلامتها.

وأضاف المصدر؛ أنه على الدول التي يتم تهريب الآثار التاريخية الأفغانية إليها يجب معاقبة المهربين وعدم الاستفادة من الآثار التاريخية لأفغانستان.

وفي السياق ذاته، قال نائب للشؤون السياحية والإدارة والمالية بوزارة الإعلام والثقافة المولوي سعد الدين سعيد، إن هذه الوزارة قامت بعمل كبير في حماية وترميم الآثار التاريخية بعد تولي الإمارة الإسلامية تتعهد بالصيانة التامة لممتلكات وآثار الدولة.

وأضاف معالي سعيد أنه من أجل منع تهريب القطع الأثرية التاريخية من أفغانستان، تم اتخاذ إجراءات جدية خاصة على حدود البلاد ومطاراتها، وتخطط وزارة الإعلام والثقافة لبناء متحف جهادي آخر بالإضافة إلى المتحف الوطني للبلاد.

جدير بالذكر أن وزارة الإعلام والثقافة، تزامنًا مع الاحتفال باليوم العالمي للمتاحف، افتتحت معارض العصر الإسلامي والعصر البرونزي وعصر آي خانم في مبنى المتحف الوطني الأفغاني.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى