أخبارسیاسةtop

 النائب الأول لوزير الداخلية يلتقي مع نظيره الباكستاني

كابول/23 ذوالقعدة/12 جوزاء/باختر

التقى النائب الأول لوزير الداخلية المولوي محمد نبي عمري، نظيره الباكستاني السيد محمد خرم آغا، والوفد المرافق له في مقره الرسمي.

خلال اللقاء أشار الوفد إلى أن استتباب الأمن في المنطقة مفيد للجميع، معربا عن أمله في حل بعض المشاكل القائمة.

وتحدث السيد خرم آغا خلال اللقاء عن هجوم 26 مارس من العام الحالي في منطقة “بيشام” بالقرب من خط الحدود “دورند”، وأعرب عن أمله في مساعدة الحكومة الأفغانية في قطاع الأمن.

وفي الوقت ذاته، رحب النائب الأول لوزارة الداخلية الأفغانية بالوفد، ووصف هذه الزيارات بأنها فعالة في حل المشاكل وتطوير العلاقات.

وقال سعادة العمري أيضًا عن النوايا الحسنة للإمارة الإسلامية إن أفغانستان، تريد السلام واستتباب الأمن لنفسها ولغيرها وبالأخص دول الجيران.

وأضاف سعادته، أن الإمارة الإسلامية لا تريد ولا تؤمن بسياسة الشر وترى أن السلام في المنطقة هو لفائدة وخير الجميع.

وقال أيضاً إن “حادثة بشام الإرهابية” كانت حادثة مؤلمة، ولكن يجب أن يكون الجميع مسؤولين عن أمن مناطقهم، وبدلاً من تحويل القضايا واتهام الآخرين وتشتيت القضايا، يجب تسهيل التعاون الحقيقي.

وأكد المولوي محمد نبي عمري للجانب الباكستاني، أن الإمارة الإسلامية ملتزمة بعدم السماح لأحد باستخدام أراضيها ضد الآخرين ويتمنى بالمثل من الآخرين.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى