سیاسةمجتمعصحةtopأخبار

المولوي عبد السلام الحنفي يحذر من إنتاج واستيراد الأدوية والأغذية ذات الجودة الرديئة

كابول/١٦ جمادى الأولى/ باختر

صرح المولوي عبدالسلام حنفي نائب رئيس الوزراء للشؤون الإدارية، أن الإمارة الإسلامية تحاول توفير الغذاء والدواء الآمن والصالح للشعب، وحذر من إنتاج وإصدار مواد غذائية ودواء ردئية الجودة والضارة.

وذكر المكتب الإعلامي للنائب الإداري في بيان صحفي، أن المولوي حنفي أدلى بهذه التصريحات أثناء افتتاح لتحويل إجراءات أعمال إلكترونيا لإدارة الوطنية للأغذية والدواء في كابل.

وأضاف حنفي أنهم يعتزمون تعزيز وتطوير الإدارة الوطنية للأغذية والدواء لضمان سلامة الأغذية والأدوية في المنتجات المحلية والمستوردة إلى أفغانستان لتتوافق مع المعايير المحلية والدولية.

ووصف الغذاء والدواء بأنها إحدى الضروريات الحياتية والأساسية للناس ومن أولويات الإمارة الإسلامية، وقال إن بدونها لن يكون الناس في مأمن من الناحية الصحية.

وأضاف معاليه، أنه في الماضي لم تعير الإدارة أي إهتمام أو رقابة لجودة وكيفية المواد الكيميائية الضارة بالصحة وتقديمه كدواء وطعام.

كما طلب المولوي حنفي من رجال الأعمال والعاملين في مجال إنتاج واستيراد المواد الغذائية والأدوية من الخارج عدم إنتاج أو استيراد الأدوية والأغذية التي تضر بصحة العامة، وأضاف أن الإدارة المذكورة مكلفة بذلك وعليها أن تجد الجناة وتقديمهم للمحكمة كخونه للوطن والشعب.

من جهته، قال الدكتور عبدالباري عمر رئيس الإدارة الوطنية للأغذية والدواء في هذا الاجتماع: حاليا تم تعديل ٥٠% من نظام إدارة الوطنية للأغذية والدواء إلكترونيا، ونواصل هذا العمل نظرا لأهميته الاقتصادية والحيوية.

أحمد أحمدي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى