أخبارسیاسةمجتمعtop

 الملا عبد الغني برادر يطلب المزيد من المساعدات لمتضرري الفيضانات في بغلان

كابول/9 ذوالقعدة/29 ثور/ باختر

التقى الملا عبد الغني بردار أخوند نائب رئيس الوزراء للشؤون اللاقتصادية، مع مسؤولي مختلف وكالات ومنظمات الإغاثة للأمم المتحدة في أفغانستان في ولاية بغلان.

وأفادت وكالة أنباء باختر، أنه خلال اللقاء، شكر معالي برادر منظمات الإغاثة على تعاونها، وقال إنه تم تقديم الإسعافات الأولية للمتضررين، لكنه لا تزال هناك حاجة ماسة إلى عمل أساسي في هذا المجال.

وأضاف معاليه أنه بسبب الفيضانات الأخيرة في عدد من المناطق لولاية بغلان، بالإضافة إلى المنازل السكنية، تم تدمير 19 مستشفى و19 مدارس و115 جسور صغيرة وعشرات قنوات المياه الكبيرة والصغيرة وكذلك 60 كيلومترًا من الطرق العامة، مما يتطلب إعادة الإعمار والتنظيف الأساسي.

وفي السياق ذاته، أعرب ممثلو منظمات الإغاثة للأمم المتحدة في أفغانستان عن تعاطفهم مع متضرري فيضانات بغلان، وأكدوا على تقديم المساعدات والتعاون في المجالات التنموية بالإضافة إلى المساعدات الإنسانية.

وأشادوا بوصول فرق الإنقاذ التابعة للإمارة الإسلامية في الوقت المناسب إلى المناطق المتضررة، حيث أنقذت المئات الأشخاص المحاصرين في الفيضانات.

وأضافوا أن الأمم المتحدة قاموا بمساعدة حتى الآن 15 ألفًا من متضرري الفيضانات في بغلان، وأكدوا أنه حتى الآن، قاموا بمساعدة 15 ألف شخص من المتضررين من الفيضانات في بغلان، كما أكدوا أنهم سيحاولون تنفيذ الأعمال الأساسية في المناطق المتضررة من الفيضانات في بغلان.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى