topأخبارمجتمع

آخر الإحصائية للضحايا الفيضانات الأخيرة في بغلان

بغلان/6 ذوالقعدة/26 ثور/ باختر

قال مسؤولون بوزارة الإعلام والثقافة في مؤتمر صحفي بمدينة بغلان، إنه بسبب الفيضانات الأخيرة في هذه الولاية، استشهد 165 وأصيب 265 شخصا، ودمرت مئات المنازل السكنية بشكل كامل.

خلال المؤتمر قال المولوي ضياء الحق حقمل، القائم بأعمال وكالة شؤون الإعلامية بوزارة الإعلام والثقافة ورئيس وكالة أنباء باختر، إن أكثر من ألفي منزل سكني دمرت جزئيا وفقد عشرة آلاف رأس من الماشية في تلك الحوادث.

ويقول المولوي أسد الله مصطفى هاشمي، رئيس الإعلام والثقافة في ولاية بغلان، إنه تم تشكيل لجنة خاصة تضم ممثلين عن جميع الإدارات في ولاية بغلان لمساعدة متضرري الفيضانات، وبجهود الجيش الإسلامي والشرطة الإسلامية وإطلاق عملية الإنقاذ، تم إنقاذ ألف شخص كانوا محاصرين في الفيضانات.

وأضاف السيد هاشمي إن وزارة الأشغال العامة وبالتعاون مع الإدارات الأخرى، فتحت طرق مديريات بركة وجلجة وخوست ونهرين وفرنج في ولاية بغلان، وتم تمهيد الطريق لعدد من الإدارات المعنية لنقل المصابين إلى المستشفيات ونقل الأدوية والمواد الأساسية الأخرى إلى المناطق التي غمرتها الفيضانات والسيول.

ووفقا لهؤلاء المسؤولون أيضًا إنه تم نقل المئات من الجرحى والمرضى إلى المراكز الصحية بواسطة مروحيات وزارة الدفاع الوطني، كما تواجد أطباء من إدارة الصحة العامة في المنطقة التي غمرتها الفيضانات لتقديم الخدمات الصحية ومواصلة علاج المصابين.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى